لماذا وقعت في الحب الخطأ .. وهل ممكن أن تجد الحب الحقيقي ؟

يجب أن نعرف في البداية ما هو الحب ولماذا نشعر بالحب تجاه أشخاص معينين، في الحقيقة ذلك يرجع إلى مشاعرنا والتي تعمل كحماية لنا، فالمشاعر أداة داخلية للعقل لتوجيه سلوكك في مصلحتك ويبدأ عملها منذ أن كنت طفلاً ، فلو أن طفلاً تعرض للعنف فإن العقل سيولد في داخله مشاعر الكره لللشخص وللمكان الذي يوجد به من أجل أن يحصل النفور ويحميك من التعرض للعنف ثانية.. وهكذا الحب ستتولد بداخلك مشاعر الانجذاب والحب للشخص الذي يسعدك كي يضمن العقل بقاؤك بجانبه أكثر وبالتالي تحصل على الحب أكثر.. هذه طبيعة وفطرة تبدأ من الطفولة ولكن عليك أن توجه العقل حين تكبر لأن ليس كل من يبدي الحب فعلاً يحبك!
الحب يحدث مع كل عمر ولكننا نتحدث عن فترة ما بين 15 -35 سنة؛ ويجب أن تعرف في البداية أن عقلك الباطن دائمًا يبحث عن ما يحتاجه حتى إذا كنت لا تشعر بذلك، فمثلا يمكن أن تكون بحاجة للأمان ولكن لا تعرف ذلك؛ فتجد عقلك الباطن يبدأ في البحث عن من يسد هذا الاحتياج، ويبدأ بأن يجعلك تشعر بمشاعر الحب التي قد تكون كاذبة أو للشخص الخطأ.

كيف تتجنب الوقوع في الحب في الشخص الخطأ ؟

1- حدد أولوياتك أولًا فماذا تريد في شريك حياتك هل تريد القبول، الأمان أو الحكمة وقد يحتاج منك هذا الموضوع أيام أو اسابيع حتى تحدد ما تريد وما هي الأشياء التي تمثل عندك أهمية وتنقصك وحتى لا تقع في الخطأ مرة أخرى.

2- اطلبي من الله الحماية ولا تطلبيها من شخص آخر؛ فنجد البنت اليتيمة التي لم تشعر يومًا بحماية الأب تبحث عنها مع أي شخص آخر، وهذا ليس شيئًا خاطئًا ولكن اطلبي الحماية من الله أولًا، لأن الزوج هو عبد لله ولديه خوف مثلك ولذلك هو ليس مصدرًا مطلقا للأمان؛ لذلك لا تحصري أي شيء في مخلوق فإذا أردتي المال أو الحب أوالسكن فاطلبيه من الله وسيرزقك به من خلال خلقه لكن الله الأساس.

3- تستطيع أن تتحكم في مشاعرك بالتدريب على ذلك ، غالباً ما ينجر الناس لمعتقدات زائفة مثل الحب من أول نظرة وهو مجرد انجذاب، ولكن حين تقرر أنك تبحث عن الشخص المناسب وأنه موجود بإذن الله ستبحث بتأني وثقة ولن تتسرع..

4- إذا وقعت في حب شخص، اكتب أهم صفاته هل أحببته لأنه لطيف، مصدر للأمان أم شيء آخر  وقم بعمل اختبارات حتى تتأكد أنك اخترت الشخص المناسب.

5- توكل على الله في معرفة حقيقة الشخص فمهما فعل الانسان لن يكشف كل الحقائق ولكن قدرة الله دائماً كبيرة وتتدخل حين توكل له أمرك فيجمع بينك وبين أكثر شخص يمكن أن يحبك وتسكن إليه لأن هذا من أعظم آيات الله.

د.فاطمة أبوصفية